الأحد، يوليو 25، 2010

عَـ ن وطَنِي !


،


صورٌ إلتقطّها ، الجمُعة !
في الجبل الأخضَر
"الداخليّة "
لأنني سئمتُ غيرتي من تردد صديقتي ذهلاء إلى نزوى باستمرار !
قررت بـ شيءٍ اسثنائيّ !


إلى ذهلاء ~
صورٌ عن الوطَن










..
مذ زمن أردتُ أن أقف في وسطِ شارعٍ ما ،لـ ألتقطَ صورة و أطلقُ العنان لقدميّ بـالهرب b = ..
لـ حسنِ حظّي ، أنَ الشارع كانَ فارغاً سوى من ظلّي و الهوآء وطفلةً تتعلّقُ بي خوفاً من الخوآء !


’،

لا أقولُ السـماء رماديّةٌ ..

بل أطيلُ التفرُّس في وردةٍ ..

وأقولُ لها : يا لهُ مـنْ نهار !




ما زلتُ أحلمُ ذاتهُ وأرى !

حلمي يسيّرني .. والدربُ في يدِهِ !




حرّاً كما يشتهيني الضوءُ ، من صفتي .. خُلقتُ حرّاً ومن ذاتي ومن لغتي

* الأبيات بـ الأعلى لـ محمود درويش



هناك 8 تعليقات:

~ذهـلاء يقول...

حتى ترددي على نزوى يبعثُ على الغيرة ؟

سمآء الجبل مختلفة !
متألقة وآسرة~

الأولى-الثانية-والآخرة
تظهرُ موهبةً تصويريةً محبوسة !

Noor يقول...

صور جميلة جدا
اهلا بك في نزوى!!!

Hala } يقول...

ذهلآء،
الغيرة منكِ تحوّلت إلى عدوى ، أصبحت كل أسبوع أذهب إلى هُناك !

أهي دعوة صريحـة منكِ إلى عالم التصوير = ) ؟

Hala } يقول...

نور،
شكراً يا جميلة ،
على الرغم من أنني لا أؤمن بأنّ الجبل الأخضر في نزوى ><" ، هذا ما نتجادلُ فيه دائماً مع صديقاتي النزوانيّات في مسقط !

Noor يقول...

هاها، لقد زرته مرة واحدة و أنا أحب نزوى كثيرا لكني لم أفكر يوما فيما إن كان الجبل الأخضر في نزوى أم لا. هل يشكل ذلك فرقا؟

Hala } يقول...

سؤال صعب نور ، حقّاً لا أعلم إن كان ذلك يُشكل فرقاً أم لا مع أنّي ابنة المكان !
ربما أنا من ابتدع الأمر لـ أتخلص من إمكانيّة انتمائي الشبه أكيد إلى الشلة النزوانيّة في المدرسة .. ولأن الأمر أصبح يُشكل جزء كبير من أحاديثنا اليومية "لوول" !

ومع كل ذلك أعشقُ المكانين ، مع انتمائي الكبير لـ "الداخليّة" ، وذلك لم يعق يوماً عشقي لـ مسقط أيضاً ^^ !

Noor يقول...

أتفهم الوضع تماماً
شكرا على التوضيح

ذَهـلاء~ يقول...

إن أردتها ، فـ هيَ كذلك ! ^^