الأربعاء، يوليو 20، 2011

أن نولدُ من جديد ~



كل الحكاية أنني عُدت لـ أكتب !

وأنني لم أرد أن ينتهي هذا اليوم وتركه لـيرحل تماما مثلما تقوم جوجل بإعادة ذكرى كل التواريخ المهمّة في تاريخنا البشريّ ،

ف اليوم مثلاً قامت جوجل برسم اللوجو بطريقة (مندل ) ، لأنها ذكرى وفاته !

هنالكَ تجارب تقودك لتكتشف أنّكَ وُلدت من جديد ، ومع أنني في مقتبل العُمر إلا أنني أشعر اليوم أنني أفضل حالاً ॥

॥ فحينما تعرف الله أكثر تشعُر أنكَ قد خسرتَ الكثير من الوقت في جهل ما هو عليه في فترةٍ ما من حياتك ،


هنالك الكثير من الوقت بعد ، لتتعرف إليه أكثر ، أن تكون عبداً بحقّ أي أن تعرف خالقك وتكون بقربه في أكثر الأوقات الحرجة التي قد تمرُّ بك !

هنالكَ دائماً ( الله ) ، هنالك دائماً ملجأ ، ومتسع أكبر من كل شيء لـ كل شيء ، لـ الفرح لـ الدموع لـ الحبّ لـ السعادة لـ الألم !

فـ الوقت الذي تبقّى على رمضان ، قصيرٌ جدّاً । لكنّ القضية ليست كيف نرتّب له ، القضيّة أن نجعل كل شهور العام (رمضان ) ، ف الحقيقة التي قد نسألها أنفسنا : " رمضانيّون أم ربّانيون " ؟


كل الـآثام و الذنوب التي تملأ رؤسونا تذهبُ تدريجيّاً كلما كانت قلوبُنا لله ونحنُ ساجدين ~


* شكراً لـهم ~

لأنني أنا اليوم !

** شكراً خديجة <4

هناك تعليقان (2):

ذَهـلاء~ يقول...

هنيئا يا رفيقة ^^
عودة القلم

ومن نحنُ بعيدا عن الله؟

Hala } يقول...

شكرآً لكِ أنتِ =")

ومـنْ نحن !؟