الخميس، أكتوبر 06، 2011

و شكراً ، ستيف جوبز !





ستيف جوبز رحَل ، والعرَب في تويتَر يتقاتلون في ما إذا كانَ هذا الرجل يستحقّ منّا كـ مسلمين أن نترحم عليه !
وأنا أُصدِقُكَ القول يا أحمد مطر مليون مرّة .. لأنكَ  قلت في قصائدك كم نحنُ منقسمون .. ننقسمُ وننقسم !
ستيف جوبز مؤسس شركة أبل والرئيس التنفيذي ، رحل بعد معاناة مع السرطان ..

وعلى أن نتقاتل ونستمر في الجدالات العقيمة ، لماذا لا نقرأ سيرَة هذا الرجل .. رجل لم يتخرّج من أيّة جامعة !
طُرد في الثلاثين من عُمره من الشركة التي أسسها !
وهو لا يزال يُلهم العالم حتّى بعد موته من خلال تلكَ التفاحة !

لا يهمّني ، كم خابَ ظني كما خاب ظن كثيرون بعد إعلان مواصفات الآيفون 5 ، ربما نحنُ من طلبنا الكثير وربما -
وهذا ما لا أريد له أن يحدث -أن أبل تفقد اتزانها ..


بعض من ردود الأفعال  العربيّة والإسلامية 

  آيفون إسلام أعلنت خبر الوفاة وامتنعت من فتح باب الردود والتعليقات !!

Tariq aldabous :
ثلاث تفاحات غيرت الكثير في الحياة الإنسانيّة :
آدم .. نيوتن .. ستيفن جوبز


خطاب ستيف جوبز أمام طلاب جامعة ستانفورد :





ليست هناك تعليقات: