الخميس، مارس 15، 2012









أريدُ مكاناً لا تدُلُّهُ الرسُل ، ولا يأبه بـ رنينِ الهواتف .. 
مكاناً يُلغي نرجسيَّتي وحبِّي لـسماعِ اسمي !
حبَّاً لله .. لا تنطقوا اسمي ، اليوم فقط .. اليوم لا غير !


*هديل 

ليست هناك تعليقات: