الأحد، يونيو 24، 2012


،



تقولُ لي نفسي أنّني .. سأغيبْ !
وسأغلق "جناح إلى السَمَاءْ " .. إلى مدىً لا أعرفُ تفاصيله ،

لا أُريدْ أن يسألني أحد عن سببِ ذلك ، فليسَ ثمّ إجابة 
إن شعرتْ بتحسّن قلمي .. سأعود !


إلى اللقاءْ أيها الطيّبون ") 
وآسِفة .. 

على أيّةِ حال !

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

لا نتمنى لـ [جناح إلى السمآء] إلا أنت تظلَّ مُحلِّقة دوماً في كلِّ سماواتِ الأرض ..
بشرقِها .. وغربِها ..
هنـــــالِكَ في بُــقَــعٍ من هذهِ الأرض ..
من يعشقُ قراءةَ حروفِك ، ومَداد روحِك ..
ومن يظلُّ في لهفةٍ وشــغَــف يترقّبُ مخاضَ الكلمات.. وسيلَ الحروف والمفردات ..
كَم أنتِ مبدعة ..
حروفُكِ أنارت للكثيرين مناراتٍ في وسطِ بحرٍ .. لا آخرَ له ..
بل وتفسيراتٍ لمفاهيم لطالما كانت قيد النسيان ..
فـــــــكّري في الأمــر ..
وإن كان لابــدَّ من اِســـتراحةِ روح ؛؛
اِعــلمي بأننا سنكونُ في الانتظار ..
فـــ لا تتأخري ..
دمتِ بكلِّ خـــــير .. ((ودامَ قلَمُكِ نشيطاً وبكلِّ صحةٍ وعافية)) هههه..
~*جزيرة الخيال*~

هآلة ~ يقول...

شكراً لكِ عزيزتي ،
بعضُ الغيابْ .. حضور !
ولِأجل الحضور بشيء أجمَل سأعود !

ممتنَّة *)

غير معرف يقول...

حــــــتماً ..
وأنا على يقين بالأجملِ والأجمل والأجمل القادم..
وبعضُ الحضورِ غيــــاب!
*وبعصُ الغيابِ حضــــور!
((تعرفي "يبغالش" تسوي تدوينة للحكَم التي تبعثينهادوماً.. وتتقنين بها الرد))
وعفواً لكِ غاليتي ,
تلكَ كانت واجبي المحتوم أمام قرارِك !
مرة أخرى : ~*جزيرة الخيال*~
في..ترقب :)

هآلة ~ يقول...

سَبق والتقينا ؟
سؤالي بريء جداً :)


ثمَّ أنَّكِ تُبالغين :) !
وشاكرة حُسن ظنّك

دمتِ صديقةً لجناح ل السماء

غير معرف يقول...

لا / لم يسبِق أن إلتقينا ..
لكنني أعرِفكِ من كتاباتك .. ومجلة مرافئ ((من سرق أحذيتنا؟!))

حضورُ كلماتِكِ قريبة من الكثيرين ..

[[وجواب بريء]]:)

قد نلتقي يوماً .. ربما .. ربما
ودام حضوري لا يُخيف!!

~جزيرة الخيال~

هآلة ~ يقول...

يااه ، مرافئ !
مضى وقت طويل جداً جداً ..

حضورُكِ .. جميل وأنيق ولطيف :)


دمتِ بخير يَ جميلة

غير معرف يقول...

يبدوا أنني أعدتُ لكِ ذكرى دفينة .. وجميلة!!

حقاً .. كم اشتقنا لـ مرافئ
كم كنتُ أترقبها كلَّ أربعاء ..
ألقي بالجريدة وأخبارها جانباً وآخذُ (مرافئ) في أحضاني ..

وشكراً لأناقةِ ردودِك.. يا أنيقة:)
ودمتي كذلكَ بكلّ خير

~جزيرة الخيال~