الخميس، نوفمبر 15، 2012

مذكرات جامعيّة 3

 
 
 
في ممرّ الآداب  صباحاً بعد محاضرة المجتمع ، تقاطعت بطابور من فتيات المدرسة .. كانت تلك المرّة الأولى التي أقولُ فيها لنفسي بجديّة أنني لا أُريد أن أعود طالبة في سنوات الدراسة أو الثانوية حتّى/ وكنتُ بحاجة كثيراً لـ أقرصني لأصدّق أن ما كانَ منّي كانَ منّي حقاً !
تأملت المرايل الزرقاء ، وخرجَ منّي زفيرٌ عميق .. اليوم أنا بحاجة إلى أن أحدد هدفَ وجودي في الجامعة !
في مكتبة الجامعة قبل عدّة أيام وأنا أبحث بينَ رسائل الماجستير ، انتابتني رغبة فيما لوكُنت طالبة في كليّة الآداب ربما ، كانَ علي إنهاء واجب من خلال استعارة  رسالة ماجستير من كليّة العلوم ، ووجدتني تلقائيّاً بين رسائل الماجستير لكليّة الآداب وتلك العناوين البرّاقة ثمّ .. ساورتني تلكَ الشكوك ....
بالأمس كنتُ أراقب زميلاتي وهن  يقدمن طلب التخصص ، قلتُ لهن قبل إرسال الطلب : لنصلّي الآن ! ثمّ تمّ الإرسال .. تنتابني هلوسات في أنني في المكان الخطأ ، أُرسلُ للسماء مراراً أنني أتمنّى أنني في مكاني الصحيح / لا أريد أن أبذّر الكثير من  الوقت في دراسة شيء لا أحبّه أو ربما أن أكتشف متأخراً أنني أنفقت وقتي في مكان خاطئ !
الأسابيع الماضية ، كانت مليئة بالامتحانات الطويلة والقصيرة والأنشطة التي تمنّيت لو قام بها أحداً سواي ، ومليئة بالمحاضرات التي أكره حضورهُا ، تلكَ التي تتمنّى لو تنام خلالها دون أن يكتشف المحاضر ذلك ، ومحاضرات مكثّفة تتمنى لو يُنزل الله رحمته في المحاضر ويقرر إنهاء الدرس مبكراً ، ومحاضرات الساعة الثانية ، التي يشرح فيها المحاضر بشغف بينما أتبادل أنا وزميلاتي في المجموعة أحاديثاً في أشياء بعيدة كليّاً كأن تعلّق واحدة عن (لون شيلة الثانية )، أن أستمر في الشخبطة .. ورسم الأشياء التي لا تظهر في الواقع فعليّاً !
أريد أن ينتهي هذا الفصل بسلام وحُب وحماس أكبَر ، أن أعود وأكتُب هُنا عن تخصصي!
 
*أقرأوا في مذكرات المدونات الآخريات من هُنا (الموضوع الرئيسي)

هناك 3 تعليقات:

Muzna Al-Dhamri يقول...

أصبتِ في الوتر الحساس.. لا .. بل الجياش.. فكل العلوم ماتعة، بقدر عيِّنا ماذا نختار منها، حتى يكون منا إلا أن ندعهاسماوية تجري على قدر ..
آتاكِ الله بُغيتك وأمتع بك ،،،

هآلة ~ يقول...

مُزن
أصبتِ ، لآ نملك أن نسيّر أنفسنا / الله وحدهُ يعلم كيف يجب أن يسيّرنا !
شكراً لأنكِ هُنا ي جميلة :)

*أتمنى تفعيل اشتراك الأعضاء في مدونتك /
لأنني عانيت في التعليق فيها :'/

Muzna Al-Dhamri يقول...

يا للهول أنت الأخرى تعانين من المشكلة نفسها :/
شكرًا .. سأنظر فيها بإذن الله ..