الخميس، نوفمبر 29، 2012

أسكنُ السَماءْ !

 
 
 
 
* أمّا أنا فأعيشُ وحدي في الســـمَاءْ ، فيها الوفاءْ ..
والأرضُ تفتقدُ الوفاءْ !
*فاروق جويده
 
 

 
 
 
هذا مُبتدأ لـ الشخبطات التي أمراسها في دفاتري ، لم يسبق أن جئت ببعضها هُنا ، هذا الصباح وحدهُ من أراد أن يشي بي / المفاجأة الساذجة التي أودت بشبه حياة دفتري الجامعي .. هي التي جعلتني أرسم كما لو أنني لم أرسم أبداً في محاضرة من قبل !
 
 
 
 
 

هناك 5 تعليقات:

Muzna Al-Dhamri يقول...

شخبطات إلهامية ع ج ي ب ة ♥


(طلعتِ تعرفي تشخبطي زين P: )

على الفكرة: رأيت أن الشخبطة بحد ذاتها تتطلب إلى تخميرأفكار!
يعني بين قوسين (شخبطاتك هذه توصف الصبية التي في داخلك) シ

هآلة ~ يقول...



على فكرة إنتِ دايماً ترفعي المعنويات! :))

Muzna Al-Dhamri يقول...

حقًا؟ ^^ يسعدني ذلك!



(من الناس من تستعمل رفع المعنويات بالمعنى المعكوس، لذلك أعدت قراءة ما كتبت.. خشية أن يكون بالمعكوس ايضًا ):-D

ننتظر المذكرات!!

هآلة ~ يقول...

هههه ضحكتيني !
أعنيه بمعناه المباشرر ؛)

دمتِ جميلة

Muzna Al-Dhamri يقول...

صحيح هالة .. عالجت مشكلة التعليق على تدويناتي :p