الخميس، يوليو 25، 2013

على جناحِ القصّة ~




إيمان أربع فتيات بأهميّة القصّة الموجهة للطفل ، وأهمية تطوير القصة المكتوبة الموجهة للطفل لتتناسب مع متطلبات العصر ،
ولأنّ علي بن أبي طالب قال : "ربوا أولادكم لزمانٍ غير زمانكم " .
 من أجل كل ذلك خرجنا بـ ( على جناحِ القصّة) 
مشروع ابتدأ في مسابقة العطاء الأكبر التي تطرحها مؤسسة رؤية الشباب .

فكرتنا : 

تحويل القصة المكتوبة الموجهة للطفل إلى قصة مرئية ومسموعة .

أهدافنا 
شاهدوا قصّتنا الأولى :

"عشٌّ للعصافير" للكاتبة جوخة الحارثي .






تابعونا :

الخميس، يوليو 18، 2013






قائمة السعادة 

- علبة مالتيزرس هوت تشوكليت 
- مؤشرة كتاب 
- هاتف آيفون أبيض 
- لوشن معطّر
- دفتر دورة أبي سنان للتدبر 
-  دماي المحشوّة 
- عدساتي اللاصقة 
- أوّل مستحضر أحضره في مُختبر الكيمياء العضويّة 
- نظارات شمسية
- محفظتي  




قائمة السعادة - أخرى - 

- آية { والذين جاهدوا فينا لنهدينّهم سبُلنا } 
- آية { وما كانَ ربّك نسيّا }
- كل آية تأملتها يوماً ما ودخلت قلبي وسكنت فيه 
- الكتُب الموقعة من كتّابها
- الكتب المهداة من الأصدقاء 
- الرؤيا اليتيمة 
- مذكّرات الطفولة 
- نرجس
- النصوص المملوءة بملاحظات معلمتي 
- صور المدرسة الإعدادية و الثانويّة 
- التطوع 
- الباستا 
- تخاطر الأصدقاء 
- التسوّق 
- محلات الورد 
- الجامعة مبكراً بدون زحمة 
- تعليقات كتّاب موقع القصة العربية 
- انستغرام
- أول مرة صرت فيها خالة 
- سارة لما تقولي : أحبك
- اللوحة المكتوب عليها : الرسيل - مسقط في نهاية طريق الداخلية 
- اسم منار فكل شيء 
- صوت ذهلاء وهي تنشد
- ذوق هناء المشابه لذوقي 
- الشيل الرصاصية
- اللون الأبيض في الملابس
- شنط اليد  
- سودوكو 
- مونسون
- باث أند بودي ووركس 
- لقيمات ماما 
- الورد المحمدي
- تلاوة خديجة و هاجر 
- كرم نعمى ، صبر نعمى 
- كلمات جهينة 
- كتب الأطفال
- اسمي 
- ابنتي التي سأنذرها لله 
- ضميري وهو صاحي 
- لطافة وحنيّة هيثم 
- بابا لما ينايني بـ : سيّدتي 
- هشام لما يفتح لي باب السيّارة 
- صوت أي طفل وهو يغني 
- جنان فكل مرة تطلب تلعب معي 
- سوق حسنات الخيري 
- ضحكة استبرق 
- مختبرات الكيمياء 
- الألوان
-الشوكولاته 
-رائحة الكتب 
- فيلم The Book Thief 
- سارة وهي تمثّل مسرحية : ليلى و الذئب 
- المطر و صوت المطر !








غير مكتمل .. إلى إشعار آخر : ) 

الأربعاء، يوليو 10، 2013

عن رواية : ألف شمس مُشرقة | خالد حسيني







بعد إنهاء قراءتها ، ومرافقتها لي خلال الكثير من الأيّام الماضية والأماسي الجميلة لا أستطيع أن أعرف من أين يجب أن أبدأ في الحديث عنها . أشعر بأنني مُستنزفة عاطفيّاً وكل ما أعلمه أنني بكيت كثيراً في الصفحات الأخيرة منها .

قبل عامين تماماً ، كنتُ قد بدأتُ قراءتها وحين كانت صديقة أختي تبحث عنها قررت أن أتوقف عن قراءتها وأعيرها الرواية ، أذكر اليوم الذي أعرتها فيه وبعد يومين تماماً استضافتني في غرفتها في السكن الداخلي بالجامعة لتحكي لي – أنا الجالسة مقابلها – أبسط التفاصيل في رواية حُسيني وعينيها تلمعان عندما كنّا نصل لتفاصيل مُثيرة . كنت أحتاج عامين تماماً لأستطيع تجاوز التفاصيل التي روتها لي ، وأستطيع قراءتها بنفسي أنا التي لا تحب أبداً أن تقرأ كتاب أكثر من مرّة أو تعرف تفاصيل مبكرة  لكتاب  تجعل من قراءته مملة .
يقول حسيني أن عنوان روايته : a thousand splendid suns  جاء من مقطع شعري لـ صائب التبريزي شاعر من القرن السابع عشر من نص فارسي تُرجم للإنجليزية أولاً .
تخوض الرواية مجرى حياة امرأتين أفغانيّات مريم وليلى  ، في زمن الحرب والجوع والفقر واللإنسانية . شكّلت الرواية وصفاً للمجتمع الأفغاني في فترات زمنيّة : قبل الحرب مع السوفييت وأثناءه وأفغانستان أثناء حكم طالبان وحرب أمريكا على أفغانستان . في كل هذهِ الفترات الزمنية كان يظهر ذكاء حُسيني في دخوله حياة امرأتين ، كيف تتجلى الحياة  والحب والمكافحة من أجل البقاء في وجه الظلم والفقر وأشد أنواع القسوة . في كل لحظة يحكي فيها حسيني مريم ، كنت أتمنى لو كان لي يداً لأغير مجرى حياتها القاسي ، مريم التي  تتمحور حياتها بين ورقتين رسميتين ، هي التي وقّعت مرتين رغماً عنها ، مرّة في حضور والدها على زواج عقيم لم يُخلّف سوى الظلم والضرب المُبرح وأشد أنواع التنكيل والسلطة البشعة والمرّة الأخرى حين وقّعت باسمها على إنهاء حياتها في فترة حكم طالبان .
لو كان في الإمكان منح هذهِ الرواية أكثر من خمس نجوم كنتُ قد فعلت .
بكيت كثيراً لـ أجل مريم ، أعلم أن ثمّة نساء في هذا العالم يُعانين كما فعلت مريم !


ملاحظة : كان لديّ تحفظ على موضع واحد عرض فيه الكاتب  الشريعة الإسلامية  بطريقة غير منصفة.
شكراً خالد حسيني