السبت، أكتوبر 05، 2013






منذُ اختارنا الله لنكتُب ، منذُ اختارنا الله أن نكونَ زاهدينَ في أوجاعِنا ، منذُ اختارنا أن نسكنَ في التفاصيلِ ونحدّق فيها بريبة وعلامة استفهام ! 

منذُ اختارنا أن نُرسل نصوصنا لمقصّة محرري الصحف ، منذُ اختارنا أن لا تروقنا شدّة محرري الجرائد في التحكم بنصوصنا ! منذُ اختارنا أن نتنقل بينَ الأوطان و مواقع النشر و الصفحات الإلكترونيّة ! منذُ اختارنا الله أن نودّع و نصافح و نعانق ! منذُ اختارنا أن نبكي و ننمو في الوسائد بصمت ! 
منذُ اختارنا الله أن نمارس نبوّة الكتابة ، و قداسة القراءة ! و أن نثملَ في إلهامِ الكلمات و حريّة مخاضها ! 

منذُ كلّ ذلك وأنا أبحثُني ، ولا أكاد ألقى التفاصيل كاملة . 

ابتسم في محاضرة الساعة الثامنة يوم الخميس لأن المحاضِرة سمحت لنا بل أوصتنا بأن نحضر أكواب القهوة و الشاي للقاعة / لأن الله اختارنا أن نذهب صباحاً بكوبِ الشوكولاة الساخنة دونَ حرج ! لأننا في الطريق لـ الإصطفاء و الرسالة . 

يا الله / عناقاً دافئاً سماويّاً قبل الضياع ! 
و سنرتفع نأخذُ بأيدي الذين ألهمونا ، نعانقهم في السحاب ، لا يليقُ بهم سوى السماء . 

ليست هناك تعليقات: