السبت، أغسطس 01، 2015


السلامُ على قلبي و روحي ، وعلى الصلوات التي تكبُر دونَ شعور ، دونَ تخطيط !
تكبُر وكأنَّ وحيّاً نُزِّل عليَّ وكأنَّ الله لم يخلُق سواي ليبتهلَ إليه .أو ليحدّثه حديثاً فارغاً إلا من الشعور.
السلامُ على الصبيّة التي ودّت لو تعودُ صغيرةً دونَ أن يمسَّها نصب الحياة و ثِقلها .. وعلى الأيّام التي مُنحت دونَ أن تستحقّ و لم تهِب أبداً كما يجِب . 

السلامُ على قلبيّ والديَّ ، أحباني دونَ شرط وفشلَ أقربَ الأصدقاء أن يتجاوزوا عن مساوئي ، السلامُ عليهم وعلى النورَ الذي منحانني إيَّاه ، على حبّهم الذي أغرقاني به وعلى السعادة التي يخلقانها لابنتهم الصغُرى . السلامُ على رسائل أبي التي كتبها لي . وعلى المنزلةَ التي منحني إيَّاها دونَ أن أكون قادرة يوماً أن أردَ جميلَ تربيته . السلامُ عليكِ أمِّي ، على صوتُكِ وحضنكِ و قلبكِ الذي أهوى .. 

السلام على أول شعورٍ بكلٍّ شيء ، على الصيحة الأولى ، والضحكة الأولى ، والكلمة الأولى ، والحرفَ الأول .. السلامُ على الامتنان الأول  وعلى المحبة الإلهية التي أدركتني منذُ الأزل . 

أنَا هُنا ، فقيرةً من كلِّ شيء إلا منك الهي .. ووالديَّ .